Learn Languages Online!

Home  >   ‫50لغة‫   >   العربية   >   كنادية   >   محتويات الكتاب


‫87 [سبعة وثمانون]‬

‫صيغة الماضي للأفعال الواصفة للحال 1‬

 


೮೭ [ಎಂಬತ್ತೇಳು]

ಸಹಾಯಕ ಕ್ರಿಯಾಪದಗಳ ಭೂತಕಾಲ ೧

 

 
‫كان علينا سقي الأزهار.‬
ನಾವು ಗಿಡಗಳಿಗೆ ನೀರು ಹಾಕಬೇಕಾಗಿತ್ತು.
Nāvu giḍagaḷige nīru hākabēkāgittu.
‫كان علينا ترتيب الشقة.‬
ನಾವು ಮನೆಯನ್ನು ಶುಚಿಗೊಳಿಸಬೇಕಾಗಿತ್ತು.
Nāvu maneyannu śucigoḷisabēkāgittu.
‫كان علينا غسل الأطباق.‬
ನಾವು ಪಾತ್ರೆಗಳನ್ನು ತೊಳೆಯಬೇಕಾಗಿತ್ತು.
Nāvu pātregaḷannu toḷeyabēkāgittu.
 
 
 
 
‫هل توجب عليكم دفع الحساب؟‬
ನೀವು ಬಿಲ್ ಪಾವತಿಸಬೇಕಾಗಿತ್ತೆ?
Nīvu bil pāvatisabēkāgitte?
‫هل كان عليكم دفع رسم الدخول؟‬
ನೀವು ಪ್ರವೇಶ ಶುಲ್ಕವನ್ನು ಕೊಡಬೇಕಾಗಿತ್ತೆ?
Nīvu pravēśa śulkavannu koḍabēkāgitte?
‫هل كان عليكم دفع غرامة؟‬
ನೀವು ದಂಡವನ್ನು ತೆರಬೇಕಾಗಿತ್ತೆ?
Nīvu daṇḍavannu terabēkāgitte?
 
 
 
 
‫من اضطر أن يودع؟‬
ಯಾರು ವಿದಾಯ ಹೇಳಬೇಕಾಗಿತ್ತು?
Yāru vidāya hēḷabēkāgittu?
‫من اضطر للذهاب إلى البيت مبكراً؟‬
ಯಾರು ಮನೆಗೆ ಬೇಗ ಹೋಗಬೇಕಾಗಿತ್ತು?
Yāru manege bēga hōgabēkāgittu?
‫من اضطر لأخذ القطار؟‬
ಯಾರು ರೈಲಿಗೆ ಹೋಗಬೇಕಾಗಿತ್ತು?
Yāru railige hōgabēkāgittu?
 
 
 
 
‫لم نرغب في البقاء طويلاً.‬
ನಮಗೆ ಹೆಚ್ಚು ಹೊತ್ತು ಇರಲು ಇಷ್ಟವಿರಲಿಲ್ಲ.
Namage heccu hottu iralu iṣṭaviralilla.
‫لم نرد أن نشرب شيئاً.‬
ನಮಗೆ ಏನನ್ನೂ ಕುಡಿಯಲು ಇಷ್ಟವಿರಲಿಲ್ಲ.
Namage ēnannū kuḍiyalu iṣṭaviralilla.
‫لم نرد أن نزعج أحداً.‬
ನಮಗೆ ತೊಂದರೆ ಕೊಡಲು ಇಷ್ಟವಿರಲಿಲ್ಲ.
Namage tondare koḍalu iṣṭaviralilla.
 
 
 
 
‫كنت أريد الاتصال بالهاتف.‬
ನಾನು ಫೋನ್ ಮಾಡಲು ಬಯಸಿದ್ದೆ.
Nānu phōn māḍalu bayasidde.
‫كنت أريد طلب سيارة أجرة.‬
ನಾನು ಟ್ಯಾಕ್ಸಿಯನ್ನು ಕರೆಯಲು ಬಯಸಿದ್ದೆ .
Nānu ṭyāksiyannu kareyalu bayasidde.
‫كنت أريد الذهاب إلى البيت.‬
ನಿಜ ಹೇಳಬೇಕೆಂದರೆ ನಾನು ಮನೆಗೆ ಹೋಗಬೇಕೆಂದಿದ್ದೆ.
Nija hēḷabēkendare nānu manege hōgabēkendidde.
 
 
 
 
‫ظننت أنك ستتصل بزوجتك؟‬
ನೀನು ನಿನ್ನ ಹೆಂಡತಿಗೆ ಫೋನ್ ಮಾಡಲು ಬಯಸಿದ್ದೆ ಎಂದು ನಾನು ಅಂದುಕೊಂಡೆ.
Nīnu ninna heṇḍatige phōn māḍalu bayasidde endu nānu andukoṇḍe.
‫ظننت أنك ستتصل بالاستعلامات.‬
ನೀನು ವಿಚಾರಣೆಗೆ ಫೋನ್ ಮಾಡಲು ಬಯಸಿದ್ದೆ ಎಂದು ನಾನು ಅಂದುಕೊಂಡೆ.
Nīnu vicāraṇege phōn māḍalu bayasidde endu nānu andukoṇḍe.
‫ظننت أنك ستطلب بيتزا.‬
ನೀನು ಒಂದು ಪಿಜ್ದ್ಜಾ ಬೇಕೆಂದು ಕೇಳಲಿದ್ದಿ ಎಂದು ನಾನು ಆಲೋಚಿಸಿದೆ.
Nīnu ondu pijdjā bēkendu kēḷaliddi endu nānu ālōciside.
 
 
 
 
 


الحروف الكبيرة تعني شعورا كبيرا!

‫في الاعلانات يتم عرض صور كثيرة.‬
‫فالصور توقظ اهتمامتنا الخاصة.‬
‫و نحن ننظر إليها أطول و بصورة أكثر تركيزا من الحروف.‬
‫و بالتالي نتذكر نحن الإعلانات التي تتضمن الصور بشكل أفضل.‬
‫كذلك فإن الصور تبعث علي إنفعال عاطفي أقوي.‬
‫يتعرف الدماغ علي الصور بشكل سريع للغاية.‬
‫فهو يعرف فورا ماذا يمكن رؤيته في الصورة.‬
‫تعمل الحروف بشكل مختلف عن الصور.‬
‫فهي رموز مجردة.‬
‫لذلك يتفاعل دماغنا مع الحروف علي نحو أبطء.‬
‫فهو عليه أن يعي أولا معني الكلمة.‬
‫و لعله يمكن القول أن الدماغ بمراكزه اللغوية عليه ترجمة الحروف.‬
‫و لا ينفي ذلك إنه أيضا من الممكن إنتاج المشاعر عن طريق الحروف.‬
‫لكن في ذلك ينبغي صياغة النص بكفاءة عالية جدا.‬
‫تبرز الدراسات أيضا أن الحروف الكبيرة لديها أيضا تأثير كبير.‬
‫و الحروف الكبيرة ليست فقط أكثر إثارة للانتياه من الحروف الصغيرة.‬
‫فهي تنتج أيضا انفعالات عاطفية قوية.‬
‫و هذا ينطبق علي المشاعر الإيجابية شأنه شأن المشاعر السلبية.‬
‫تلعب الأشياء الكبيرة دورا كبيرا لدي الناس.‬
‫ينبغي علي المرء الانفعال سريعا عند المخاطر.‬
‫و عندما يكون الحدث كبيرا، يكون علي الأغلب قريبا.‬
‫و لذا يكون مفهوما لماذا تؤثر الصور الكبيرة علي المشاعر بهذا الشكل الفعال.‬
‫ما هو أقل وضوحا هو ماهية ردود أفعالنا تجاه الأحرف الكبيرة.‬
‫في الحقيقة لا تعد الأحرف إشارات بالنسبة إلي الدماغ.‬
‫لكن علي الرغم من ذلك يبرز نشاطات قوية عندما يري الأحرفالكبيرة.‬
‫بالنسبة للعلماء فإن هذه النتائج تعد مثيرة للغاية.‬
‫و هي تبرز كم أن الأحرف باتت ذات أهمية لدينا.‬
‫..فعقولنا قد تعلمت أيضا بطريقة ما كيف تنفعل تجاه الكتابة.‬

 


Downloads are FREE for private use, public schools and for non-commercial purposes only!
LICENCE AGREEMENT. Please report any mistakes or incorrect translations here.
Imprint - Impressum  © Copyright 2007 - 2018 Goethe Verlag Starnberg and licensors. All rights reserved.
Contact
book2 العربية - كنادية للمبتدئين